© متوفر بواسطة Webedia SAS
تطعيمات الاطفال المولودين قبل اوانهم

بُعيد ولادة طفلكِ الخديج، تتفاجئين بالطبيب يُطلعكِ بضرورة إخضاع صغيركِ المولود قبل أوانه لـتطعيمات المواليد المعتادة.



تطعيمات الاطفال المولودين قبل اوانهم


© متوفر بواسطة Webedia SAS
تطعيمات الاطفال المولودين قبل اوانهم

صحيح أنّ أكثرية معالم نمو الأطفال الخدّج تتأخر عن مواعيدها “الطبيعية” إذا صحّ التعبير، لكنّ التطعيمات استثناء.

فهؤلاء يُولدون بأجهزة مناعيّة غير مكتملة، ولو ظنّنتِ بأنّ هذا السبب لوحده كفيل بإرجاء تطعيماتهم، أنتِ مخطئة! والحقيقة أنّه لا يجوز تأخير إلا جزء بسيط منها، وما تبقى ضروري في أوانه تبعاً لتاريخ الميلاد الفعليّ لكلّ واحدٍ منهم.

صحيح أنّ أكثرية معالم نمو الأطفال الخدّج تتأخر عن مواعيدها “الطبيعية” إذا صحّ التعبير، لكنّ التطعيمات استثناء.

هل التطعيمات في أوانها ضرورية للأطفال الخدّج ولماذا؟

التطعيمات من دون منازع، واحدة من أهم الإنجازات الطبيّة. وأهميّتها من فعاليّتها في وقاية الأطفال عموماً والخدّج خصوصاً من أمراضٍ مهولة. وفي ما يلي الأسباب التي لأجلها تُعتبر التطعيمات في أوانها ضرورية للاطفال الخدّج:

  • تُعدّ الأمراض التي يُمكن الوقاية منها، وفي مقدّمتها: السعال الديكي والمكوّرات الرئوية والانفلونزا، أكثر حدةً وشيوعاً في أوساط الأطفال الخدّج مقارنةً بالأطفال المولودين في أوانهم.
  • على الرّغم من صغر حجم الأطفال الخدّج وعدم نضوج أجهزتهم المناعية، فإنهم يتفاعلون بشكلٍ كبير مع التطعيمات، إلا مَن وًلد فيهم أوانه بكثير أو احتاج للستيرويدات أثناء تواجده في العناية المركّزة. فهؤلاء قد يحتاجون إلى جرعات إضافية من بعض التطعيمات لحماية مطوّلة.
  • لا يُواجه الأطفال الخدّج الذين يتمتعون بصحةٍ جيدة أي خطر جراء تلقيهم أحد التطعيمات. لكنّ خطر التعرض لصعوبة في التنفس في غضون اليومين اللذين يليا الحقنة أو الجرعة أمر وارد جداً في الأطفال الخدج الذين لا يزالون في الحضانة أو لا يزالون موصولين على جهاز للتنفس. من هنا ضرورة إخضاعهم للرقابة المشددة مدة 48 ساعة على الأقل بعد كل لقاح.

التطعيمات من دون منازع، واحدة من أهم الإنجازات الطبيّة. وأهميّتها من فعاليّتها في وقاية الأطفال عموماً والخدّج خصوصاً من أمراضٍ مهولة.

أيّ التطعيمات تُؤجّل عن موعدها؟

على الرغم من ضرورة إخضاع الأطفال الخدّج للـتطعيمات في مواعيدها المحددة، إلا أنه من المفترض تأجيل البعض منها، بما فيها:

  • لقاح التهاب الكبد البائي: يتألّف هذا اللقاح من ثلاث جرعات. يُمكن إعطاء الجرعة الأولى منه للطفل الخديج المولود بوزنٍ لا يقلّ عن الـ2 كلغ، وإلا فسيكون من الضروري انتظاره حتى يبلغ هذا المعدل.
  • لقاح بي سي جي ضدّ مرض السلّ: يُعتبر هذا اللقاح غير فعال في الأطفال الخدج المولودين قبل الأسبوع 34. لذا يتم تأجيل جرعته المفترضة عند الولادة إلى الوقت الذي يبلغ فيه المولود العمر الحملي المطلوب.
  • لقاح الروتافيروس للحدّ من مرض الإسهال: يُمكن إعطاء الجرعة الأولى من هذا اللقاح للخدج المولودين في الأسبوع 32 أو أكثر من الحمل. وإلا اضطُرّ الطبيب إلى إغفاله بدلاً من تأجيله.

إشارة إلى أنّ المعلومات الورادة في هذا المقال من “عائلتي” هدفها التوعية الصحيّة ولا تُغني عن استشارة الطبيب.

اقرأي أيضاً: 4 معتقدات خاطئة حول لقاحات الاطفال

Source link

Previous post

على الرغم من الشهرة والترحال.. نجوم يخافون ركوب الطائرات كثيرا

Next post

استخدامات غريبة للسكر بعيدًا من المطبخ

No Comment

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *