يدور الحديث حول العلاقة التي تربط فيتامين B12 بفقدان الوزن والسيطرة عليه، ولكن ما هو رأي الأطباء والمختصين في ذلك؟

أهمية فيتامين B12؟

يلعب فيتامين B12 دوراً رئيسياً في عدد من الوظائف الأساسية في الجسم، بما في ذلك تخليق الحمض النووي وتشكيل خلايا الدم الحمراء. كما أنه يساعد الجسم على تحويل الدهون والبروتينات إلى طاقة ويساعد في أيض الكربوهيدرات.

نقص B12 يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض، وأبرزها فقر الدم، والذي يسببه انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء.

أكثر الأعراض شيوعاً لفقر الدم  الناتج عن نقص فيتامين B12 هو التعب. ويمكن حل مشكلة فقر الدم واعراضها المرتبطة بنقص B12 بسهولة عن طريق أخد مكملات الفيتامين على شكل حقن من فيتامين B12.

هل من علاقة بين نقص B12 وزيادة الوزن؟

الإدعاءات التي تدور حول علاقة  B12 في تعزيز عمليات الحرق وانتاج الطاقة والمساعدة في فقدان الوزن غير صحيحة حيث كما بينت الدراسات فإن الذين يعانون من فقر الدم الناتج عن نقص الفيتامين لا يعانون من مشاكل في الوزن بالمقارنة مع من يمتلكون مستويات طبيعية من فيتامين B12.

رأي الأطباء والمختصون في التغذية هو أنه لا يوجد أي وصفة سحرية لخسارة الوزن، وانما الحل يكون باجتماع عدة عوامل تحت مسمى نمط الحياة الصحي لفقدان وزن دائم وتبني عادات صحية على المدى الطويل وبالتالي الحصول على نتائج دائمة.

ولحسن الحظ لم تسجل أي مخاطر عند الاشخاص الذين تناولوا جرعات كبيرة من فيتامين B12،أو الذين اخذوا الفيتامين على شكل حقن بهدف انقاص الوزن. ومع ذلك، لم توجد أي أدلة على صحة الادعاء بأن فيتامين B12 سوف يساعدك على فقدان الوزن.





© متوفر بواسطة Webtebb


مصادر B12

يمكن الحصول على فيتامين B12 من خلال الطعام. اذ أنه موجود بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة القائمة على البروتين الحيواني، مثل:

  • المحار والمأكولات البحرية
  • اللحوم و الدواجن
  • البيض
  • الحليب ومنتجات الألبان الأخرى.

تشمل المصادر النباتية ل B12 ما يلي:

  • بعض منتجات الحليب النباتي المدعمة بفيتامين B12
  • الخميرة الغذائية
  • الحبوب الكاملة المدعمة.

عوامل الخطر

وبما أن معظم مصادر B12 مشتقة من مصادر حيوانية، فإن النقص شائع بين النباتيين من يعانون سوء التغذية. في حال كنت لا تأكل اللحوم، عليك بتناول الأغذية النباتية المدعمة والمكملات الغذائية.

وتشمل الفئات المعرضة لخطر نقص B12 ما يلي:

  • كبار السن
  • الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية
  • الناس الذين خضعوا لجراحة الجهاز الهضمي
  • والناس الذين يعانون من اضطرابات في الجهاز الهضمي معينة، مثل مرض كرون والإضطرابات الهضمية الناتجة عن اضطراب المناعة الذاتية الذي يسبب عدم تحمل الغلوتين.
  • الذين يتناولون الميتفورمين وادوية السكري هم عرضة أكثر من غيرهم لنقص B12.

كبار السن أو أولئك الذين خضعوا لعملية جراحية في المعدة عموما لديهم مستويات أقل من حمض في المعدة. هذا قد يؤدي إلى انخفاض امتصاص B12 من الأطعمة الحيوانية.

علاج  النقص

هناك العديد من الطرق  التي قد تساعد الأشخاص المعرضين لخطر نقص B12 فبالاضافة إلى نظامهم الغذائي، بإمكانهم تناول مكملات B12 بمختلف انواعها إما على شكل حبوب أو قطرات أو حقن.

كما ويوصى بتناول الأطعمة التي تعتب رمصدر طبيعي لفيتامين B12 أو التي لا يتواجد فيها بشكل طبيعي، مثل حبوب الإفطار المدعمة.

توصي المعاهد الوطنية للصحة (The National Institutes of Health) بتناول 2.4 ميكروغرام من فيتامين B12 يومياً لأي شخص فوق سن 14. ولا يوجد فرق في الحصص الموصى بها للرجال والنساء. الا أنه في فترة الحمل قد تزداد الجرعة الموصى خلال الحمل وبعده للمرضعات.



ما هي علاقة فيتامين B12 بالوزن؟


© ويب طب
ما هي علاقة فيتامين B12 بالوزن؟

Source link

Previous post

أغذية صديقة لقولونك: لمواجهة النفخة والغازات

Next post

أكثر 10 أشياء خطورة في مطبخك

No Comment

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *