© Sehatok قدمت بواسطة



الأخ مصطفى؛تحية طيبة وبعد..علاج الرشح يعتمد على نوعه. 1- إن كان الرشح حادا، أي إصابة فيروسية لها علاقة بموسم الشتاء أو تغير الفصول، فعندها العلاج هو عرضي، أي أساسه علاج الأعراض المرافقة.

الأخ مصطفى؛

تحية طيبة وبعد..

علاج الرشح يعتمد على نوعه.

1- إن كان الرشح حادا، أي إصابة فيروسية لها علاقة بموسم الشتاء أو تغير الفصول، فعندها العلاج هو عرضي، أي أساسه علاج الأعراض المرافقة، فإن كان هناك حرارة أو ألم، نستطيع إعطاء الطفل مسكنا للألم مثل باراسيتامول أو إيبوبرفن، وفي حال احتقان الأنف يفضل استخدام محاليل الأملاح أو ماء البحر التي تكون على شكل بخاخات أو قطرات. أما في حال الاحتقان الشديد جدا فيمكن استخدام قطرات مضادات الاحتقان الأنفية أو حتى شرابات مزيلات الاحتقان الفموية بعد استشارة الطبيب.

اقــرأ أيضاً طفلك وأدوية نزلات البرد.. إجابة لأهم الأسئلة

2- في حالة الرشح المزمن، فهذه الحالة تنضوي تحت مسمى حساسية الأنف، والعلاج حينها يكون بالابتعاد عن العامل المحرض، إن استطعنا تحديده كالعطر أو الدخان، إضافة إلى الأدوية، وهي مضادات التحسس كمضاد الهستامين وبخاخات الأنف الخاصة بتحسس الأنف.

شاهد ايضا:-

حليب للأطفال في طور النمو

مقدم من: ديلي موشن

مع تمنياتي لطفلك بالسلامة والشفاء.

Source link