تزداد فرص الإصابة بالأمراض كلما تقدم الإنسان بالعمر وضعف الجهاز المناعي لديه، ما يتطلب إجراء الفحوصات الطبية كل عام أو عامين، أو ربما يحتاج الأمر إلى تنفيذ اختبارات بدنية وحركية للكشف عن الوضع الصحي لديك، مثل تلك التي نوضحها الآن.





© QallwDall قدمت بواسطة
اختبارات بدنية وحركية تكشف عن الحالة الصحية

عصر جانبي أعلى الظفر

قم بالضغط على أعلى إصبع الإبهام في اليد اليسرى، باستخدام السبابة والإبهام من اليد اليمنى، حيث يحتاج إجراء هذا الاختبار إلى عصر المنطقة العليا من الأظافر باستخدام الإصبعين المشار إليهما، ولمدة 3 إلى 5 ثوان، فيما يفترض بتكرار هذا الاختبار مع بقية أصابع اليد أن تشعر بتدفق الدم في غضون ثوان بسيطة، وإلا كشف ذلك عن مشكلات صحية لديك.

يؤكد الأطباء من مستشفيات Medicover الدولية، أن الشعور بالألم عند إجراء الاختبار المشار إليه لإصبع الإبهام، ربما يعني المعاناة من أزمة صحية في الرئة، فيما يشير ألم إصبع السبابة لمشكلات في القولون، علما بأن ألم الإصبع المتوسط أو البنصر ربما يدل على أزمات قلبية، فيما يكشف ألم الخنصر عن أزمة ما بالأمعاء الدقيقة. 



اختبارات بدنية وحركية تكشف عن الحالة الصحية


© QallwDall قدمت بواسطة
اختبارات بدنية وحركية تكشف عن الحالة الصحية

قبضة اليد

قم بتحويل اليد المنبسطة إلى وضعية القبضة لمدة 30 ثانية، ثم قم بفتح يدك لتجد الكف قد تحول إلى اللون الأبيض، نظرا لأن عصر الأوعية الدموية منع الدماء من التدفق بالشكل الطبيعي خلال تلك اللحظات.

يرى المتخصصون من خلال الاختبار أن عودة تدفق الدم سريعا بعد بسط اليد، تعني عدم إصابة الأوعية الدموية بأي مشكلات، فيما يشار إلى أن عودة الكف للونه الطبيعي بعد مرور بعض الوقت، ربما تعني الإصابة بمرض تصلب الشرايين.





© QallwDall قدمت بواسطة


ثني الركبة

هو واحد من اختبارات بدنية تهدف إلى الكشف عن صحة العضلة الألوية الكبرى، حيث يبدأ الاختبار عبر الاستلقاء على البطن، مع الجسم مستندا على الأرض، قبل رفع القدم اليمنى وثني الركبة لنحو 30 ثانية، أثناء فرد القدم اليسرى.

يؤكد الأطباء أن الشعور بالألم خلال إجراء هذا الاختبار السريع، من الوارد أن يكشف عن مشكلة صحية في العضلة الألوية الكبرى، والتي تعتبر واحدة من أقوى عضلات الجسم.



اختبارات بدنية وحركية تكشف عن الحالة الصحية


© QallwDall قدمت بواسطة
اختبارات بدنية وحركية تكشف عن الحالة الصحية

رفع  القدمين

يحتاج هذا الاختبار إلى الاستلقاء على البطن مع فرد الذراعين، من ثم نقوم برفع القدمين إلى الأعلى والثبات لنحو 30 ثانية، حيث تعني القدرة على التحمل وأداء هذا الاختبار من دون تحريك القدمين بين الحين والآخر التمتع بصحة جيدة.

تدل صعوبة إتمام هذا الاختبار على الجانب الآخر، إلى وجود أزمات صحية إما بمنطقة البطن أو بالجزء السفلي من العمود الفقري.



اختبارات بدنية وحركية تكشف عن الحالة الصحية


© QallwDall قدمت بواسطة
اختبارات بدنية وحركية تكشف عن الحالة الصحية

رفع الجزء الأعلى من الجسم

كالعادة نقوم بالاستلقاء على البطن، ولكن تلك المرة يتطلب إجراء الاختبار رفع الجزء الأعلى من الجسم بما يشمل من اليدين، ومن ثم نبقى لنحو 30 ثانية في حالة من الثبات، حيث تعني صعوبة المهمة المعاناة من مشكلة صحية في العمود الفقري.

في النهاية، نؤكد أن تلك الاختبارات لا تعتبر بديلة عن إجراء الفحوصات الطبية، إلا أنها ربما تكشف عن وجود أزمة صحية ما، تحتاج إلى زيارة الطبيب دون تأجيل.



اختبارات بدنية وحركية تكشف عن الحالة الصحية


© QallwDall قدمت بواسطة
اختبارات بدنية وحركية تكشف عن الحالة الصحية

Source link

Previous post

نظام جديد يسمح للركاب بالتحكم في الطائرة

Next post

المربع الأكثر أماناً في أوروبا يفتح أبوابه للأثرياء فقط

No Comment

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *