تنقسم فصائل الدم إلى أربعة أقسام، لكل منها خصائصه المنفردة، وتتميز بعضها بأمور إيجابية، كإمكانية نقل أو استقبال الدم من أي فصيلة أخرى، لكن هناك فصيلة لا تحمل الخير لحاملها، ومن الممكن أن تتسبب بموته، إنها فصيلة الدم الأولى A.

اكتشف مجموعة من العلماء بجامعة طوكيو اليابانية أن الأشخاص الذين تجري في عروقهم فصيلة الدم A أكثر عرضة للموت حال تعرضهم للنزيف من غيرهم.

في دراسة أجرتها مستشفى جامعة طوكيو على أكثر من 900 حالة طارئة وصلت إلى قسم الطوارئ بالمستشفى إثر التعرض لحادث، لقي 28% من الأشخاص المصابين الذين يحملون فصيلة الدم A حتفهم، في مقابل 11% من حالات الوفاة بين الأشخاص الذين يحملون فصائل أخرى.

ويؤكد الدكتور والباحث فاتارو تاكاياما -أحد العلماء المشاركين في البحث- أن السبب وراء تعرض أصحاب تلك الفصيلة للوفاة بعد الإصابات أكثر من غيرهم يعود إلى ضعف تخثر الدم لديهم عند تعرضهم للإصابات الشديدة، وأعزى ضعف تخثر الدم إلى البروتين السكري لبلازما الدم الخاص بالفصيلة A.

يستمر العلماء في البحث عن طرق جديدة لعلاج المصابين من أصحاب فصيلة الدم A بحيث تقلل من نسبة الوفيات بين حامليها، وهذا ما يعمل عليه فريق البحث الياباني، لكن الخطورة التي يعيش أصحاب تلك الفصيلة محاطين بها، لا تكمن في ارتفاع احتمالية الوفاة بسبب الحوادث فحسب، بل تلقي بظلالها الكئيبة على صحة حاملها، فأصحاب زمرة الدم A يعانون من ضعف المناعة والجهاز الهضمي، لذا هم معرضون دائما للإصابة بعدوى طفيلية أو فيروسية أو بكتيرية، بالإضافة إلى أن أمراض القلب والشراين، والأورام السرطانية واختلال وظائف الكبد، والأنيميا، والسكري، هي أمراض تجد في أصحاب الفصيلة A أفضل مستوطن.

ولأن الوقاية دائما خير من العلاج، فهناك وقاية وحماية لأصحاب الفصيلة A، تتلخص في اتباع نمط حياة صحي يتضمن الحمية الغذائية، وممارسة الرياضة، والابتعاد عن بعض السلوكيات، إليكم نصائح لحياة صحية في ظل فصيلة الدم القاتلة:

تعتبر لحوم الدجاج والديك الرومي (الحبش)، أفضل وأكثر فائدة لأصحاب الفصيلة A من لحوم الحيوانات، ويفضل تجنب تناول لحوم الخروف، والأرانب، والكبد البقري.

تناول التونة وسمك السلمون والسردين والمحار، وتجنب الكافيار والقريدس والأنشوجة.

يفضل شرب حليب الماعز وجبن الماعز، وبيض الدجاج، وجبن الموزاريلا، واللبن (الروب)، ومن المهم تجنب حليب الأبقار والزبدة.

عند الحاجة إلى إضافة مواد دهنية إلى الطعام ينصح بزيت الزيتون، زيت بذور الكتان، زيت الصويا، زيت عباد الشمس، زيت اللوز، ويتجنب زيت جوز الهند، زيت الخروع، زيت بذور القطن، وزيت الذرة.

يفضل تناول الحبوب مثل الفول والعدس وفول الصويا والفول الأخضر، والشوفان، وطحين الأرز، والفول السوداني، وينبغي الابتعاد عن تناول الفستق الحلبي والكاجو والفاصوليا الحمراء والبيضاء، والقمح، ونخالة القمح.

ومن المهم إدراج ممارسة الرياضة بشكل يومي إلى جدول الأعمال اليومية، مع تجنب التمارين العنيفة والاكتفاء فقط بتمارين خفيفة تساعد على النشاط دون الشعور بالإجهاد.

لا يفضل لأصحاب الفصيلة أ أن يمارسوا أعمالا تحتاج إلى مجهود بدني كبير، أو تلك التي تتطلب ضغطا على العضلات، وأفضل عمل بالنسبة لهؤلاء الأشخاص هو العمل المكتبي الذي يعتمد على القوة العقلية المعرفية لا القوة البدنية.

Source link

Previous post

ما تعنيه الحامل فعلا عندما تقول انها بخير

Next post

شاهد أعلى شلال مياه داخلي في العالم ملحق بمطار بلد آسيوي

No Comment

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *