رغم تغير نمط الحياة في شهر رمضان، واستبدال موعدي الإفطار والسحور التي ربما لا نعتاد عليها، بالأوقات الأساسية للوجبات الرئيسية؛ إلا أننا في كل الأحوال وفي شهر رمضان وما عداه، ندور في فلك الحرص على اتباع نظام غذائي صحي.

يمنح النظام الغذائي الصحي المتوازن الجسم حاجته من السعرات الحرارية، ويجنبه الدهون والسكريات وجميع العوامل التي تساعد على زيادة الوزن، مع اشتمال الطعام على العناصر الغذائية المتنوعة بنسب متوازنة؛ تمنح الجسم الطاقة وتحافظ على صحته.

ولأنه لا فرق بين شهر رمضان وبين شهور السنة إلا في عدد الوجبات وتوقيتها؛ نضع في هذا المقال بعض القواعد اللازم اتباعها، قبل وأثناء وبعد تناول تلك الوجبات خلال شهر رمضان، الأمر الذي يضمن لك أكبر فائدة مرجوة، وجسما نشيطا يعينك على أداء عباداتك.

إفطار صحي في رمضان

ينصح أولا بتعجيل الإفطار بعد أذان المغرب مباشرة وعدم تأخيره، وهو الأفضل صحيا والأكمل في الثواب والأجر، ثم البدء يتناول حبات من التمر لمنح الجسم الطاقة اللازمة، ومنحه الفيتامينات والعناصر الهامة التي يحتاج الجسم إلى تعويضها مباشرة، ويتبع ذلك شرب كوب من الماء؛ لتعويض السوائل التي فقدها الجسم أثناء الصيام، واسترداد النشاط.

بعد ذلك يأتي صحن من الحساء الدافئ، لتعويض السوائل ومنح الجسم الألياف الغذائية الهامة التي تساعد على الشعور بالشبع، وتهيئة المعدة لتناول الطعام؛ لتسهيل عملية الهضم، والمساعدة على التحكم بكمية الطعام التي يجب أن يتناولها الصائم.

ينصح الخبراء بالانتظار مدة حوالي نصف الساعة قبل تناول الوجبة الرئيسية، وهو وقت كاف لأداء صلاة المغرب وتهيئة الجهاز الهضمي للعمل قبل استقبال الطعام، ويجب أن تحتوي وجبة الإفطار الرئيسية على المجموعات الغذائية المتكاملة بنسب متوازنة من الخضروات والبروتينات والنشويات، والبعد عن الأطعمة المقلية والغنية بالدهون.

سحور مثالي في رمضان

في مقابل التعجيل بالإفطار؛ ينصح بتأخير وجبة السحور إلى ما قبل الفجر قدر الإمكان؛ عملا بالسنة النبوية، وهي الوجبة الأهم في رمضان، والتي توازي في أهميتها وجبة الإفطار في الأيام العادية، حيث تمد الجسم بالسوائل اللازمة والعناصر الغذائية التي تعينه خلال ساعات الصوم، وتقويه على العمل وتحمل المشاق.

كما تساعد وجبة السحور على منع الشعور بالإعياء والخمول أثناء فترة الصيام، وتخفف من الشعور بالإحساس بالجوع والعطش، بالإضافة إلى تنشيط الجهاز الهضمي والحفاظ على مستوى السكر في الدم أثناء الصيام.

ينصح خبراء التغذية بأن تشتمل وجبة السحور على أطعمة ذات سرعة متوسطة الهضم، وتحتوي على الألياف المفيدة للجسم، كالفواكه والخضروات والبقوليات والألبان، مع تجنب الأطعمة السكرية والمالحة؛ لأن السكريات تبعث على الجوع، والأملاح تسبب العطش الشديد أثناء الصيام، ويفضل شرب الماء قبل السحور وأثناء السحور.

هذا المقال قواعد السحور المثالي في رمضان ظهر لأول مرة على موقع قل ودل – حيث كل محتوى قيم

Source link

Previous post

بالصور.. أفضل اليخوت الفاخرة في بحار العالم

Next post

صور ريا أبي راشد تشعل مهرجان كان بـ3 إطلالات صيفية مبهجة

No Comment

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *