© صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

كتبت – مادي غيث: 

تناول عظام الطيور والأسماك والأبقار، من الممارسات الخاطئة التي يعتاد عليها بعض الأشخاص، لاعتقادهم أن هذه العادة لها العديد من الفوائد على الصحة العامة، فما صحة ذلك؟ في الصفحات التالية، يستعرض “الكونسلتو” فوائد وأضرار تناول عظام الطيور والأسماك والأبقار، وفقًا للدكتور سيد حماد، أستاذ التغذية بالمعهد القومي للتغذية.

الدجاج

تناول الفواصل الموجودة بين عظام الدجاج، لا يشكل خطرًا على صحة الجسم، ولكن يجب الحرص على غسلها جيدًا، للتخلص من بقايا الدم العالقة بها، مع مراعاة طهيها حتى تنضج بشكلٍ كامل، للقضاء على البكتيريا والفطريات بفعل درجة الحرارة العالية. كما يفضل تناول فواصل الدجاج المربي في المنازل، لأن دجاج المزارع يتناول منشطات، تحفزه على النمو بطريقة غير طبيعية، ويراعى الابتعاد عن تناول العظام، لأنها تزيد من فرص الإصابة بمختلف أنواع العدوى.

الحمام

شأنها شأن الدجاج، فلا مانع من تناول عظام الحمام الزغاليل “الصغيرة في العمر” اللينة، ولكن يجب الاهتمام بطهيها جيدًا، للتخلص من الميكروبات العالقة بها. وهذا الأمر لا ينطبق على الحمام الكبير في العمر، لأن عظامه تكون أكثر صلابة، فلا يفضل تناولها، حتى لا تسبب خدوش وجروح بالجهاز الهضمي. ومن الأفضل أن نتجنب تناول عظام الحمام في كلا الحالتين، واستبداله بالفواصل، لأنها مفيدة لصحة العظام والمفاصل والبشرة، لاحتوائها على نسبة عالية من الكولاجين.

الأسماك

يعتاد البعض على تناول رأس الأسماك، مع العلم أن هذه العادة، من الممارسات الخاطئة التي تهدد صحة الإنسان بمضاعفات خطيرة، لأن الرأس عادةً ما يكون محمَّل بالمعادن الثقيلة، بالإضافة إلى أن الخياشيم تعتبر بيئة خصبة للبكتيريا والميكروبات. أما عن الشوك، فيمكن تناوله إذا كانت الأسماك صغيرة الحجم، مثل البساريا، وفي المقابل، يجب الابتعاد عن الشوك الكبير والحذر منه، لأنه يهدد الحلق والجهاز الهضمي بالجروح والقرح.

الأرانب

يجب الاهتمام بطهي الأرانب جيدًا قبل تناول فواصل عظامها الغنية بالكولاجين المفيدة لصحة الإنسان، للتخلص من البكتيريا العالقة بها، ولكن من الأفضل أن نتجنب العظام قدر المستطاع، لاحتمالية احتوائه على ميكروبات ضارة لصحة الجسم.

الأبقار

تمثل الغضاريف الموجودة بين عظام الحيوانات –مثل الأبقار والجاموس والخراف- أهمية كبيرة لصحة الإنسان، وذلك لمحتواها العالي من الكولاجين المفيد لصحة العظام والمفاصل والبشرة، كما تحتوي على نسبة بسيطة من الكالسيوم والألياف، ولكن يجب التأكد من طهيها قبل الشروع في تناولها، لتجنب الإصابة بالبكتيريا العالقة بها.

هذا المقال نٌشر على elconsolto

Source link

Previous post

أعراض سرطان المعدة وكيفية الوقاية منه

Next post

رغم فوائده في الشتاء.. 8 أضرار يسببها الإفراط في اليانسون

No Comment

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *